العقيدة الحقّة


باب القول في الردة


وَلا يَخرُجُ العَبْدُ مِنَ الإِيمانِ إلا بِجُحُودِ مَا أَدْخَلَهُ فِيهِ فإذا قالَ قولاً يكونُ تكذيبًا لشرعِ اللهِ بعبارةٍ صريحةٍ هذا نعتبِرُهُ خارِجًا منْ دِينِ اللهِ، أوْ فعلَ فِعلاً هو في معنى التكذيبِ هذا أيضًا نعتبِرُه خارِجًا منَ الإيمانِ، وكذا إنِ اعتقدَ اعتقادًا يُخالِفُ عقيدةَ الإسلامِ.