العقيدة الحقّة


القول في الإيمان بالكرام الكاتبين


 وَنُؤْمِنُ بِالكرَامِ الكَاتِبينَ وهمُ الملائكةُ الذينَ أمرَهُمُ اللهُ تعالى بكتابةِ أعمالِ العبادِ فَإنَّ اللهَ قَدْ جَعَلَهُمْ عَلَينا حَافِظِينَ أي يحفظون أعمالنا وأقوالنا وَنُؤْمِنُ بِمَلَكِ الموتِ والمرادُ بهِ عَزرائيلُ وعندَ بعضِهِم عَزرائيلُ وأعوانُهُ المُوَكَّلِ بِقَبضِ أَروَاحِ العَالَمينَ﴿قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ﴾.