Utilités quotidiens ICV

الإسلام طريق الحق

فوائد يومية

دعاء اليوم


روى أبو داود والنَّسائي بإسنادين صحيحين عن أنس رضي الله عنه أنّ النبيَّ صلّى الله عليه وسلّم كان يقول: اللهمَّ إني أعوذ بك من البرَص والجنون والجذام وسيّء الأسقام.
(349 من الأذكار للنووي.
البرص والجُذام: داءان خطرين
سيء الأسقام: قال العلماء ، أي الأمراض المستعصية ومنها السّرطان


"يا حَيُّ يَا قَيُّوم برَحمَتِكَ أَستَغِيثُ أصلِحْ لِي شَأنِي كُلَّهُ ولاَ تَكِلنِي إِلَى نَفسِي طَرفَةَ عَينٍ" هذا للكَربِ عظيم.


رَبِّ اغفِرْ لِي وللمؤمنينَ والمُؤمِنَاتِ


أَشهرُ صِيغِ دعاء الاستفتاح "وجَّهتُ وجهِي للذِي فَطَرَ السَّمَوَاتِ والأرضَ حنيفًا مُسلمًا وما أنَا من المشركينَ، إنَّ صَلاتِي ونُسُكِي ومَحْيَايَ ومماتِي للهِ ربِّ العالَمِينَ لا شريكَ لهُ وبذلكُ أُمرتُ وأنا مِنَ المسلمينَ"، وتُوجَدُ صِيَغٌ أُخَرُ ولا نَقولُ هذهِ أفضلُ. "وجهتُ وجهِي" قصدتُ بذاتِي طاعةَ اللهِ.


دعاء سيدنا الخضر عليه السلام

ينفع بإذن الله لتيسير الرزق وللحفظ من المكروه.
بسم الله ما شاء الله، ﻻ يسوق الخير إﻻ الله
بسم الله ما شاء الله، ﻻ يصرف السوء إﻻ الله
بسم الله ما شاء الله، ما كان من نعمة فمن الله
بسم الله ما شاء الله، ﻻ حول وﻻ قوة إﻻ بالله
قال ابن عباس رضي الله عنه: من قالهن حين يصبح وحين يمسي ثلاث مرات آمنه الله من الغرق والحرق والسرق ومن الشياطين والحية والعقرب، رواه الحافظ ابن حجر في كتاب الاصابة.


قيل لاعرابي: أتحسن الدعاء؟ قال: نعم، ثم دعا فقال: اللهم إنك أعطيتنا الإسلام من غير أن نسألك، فلا تحرمنا الجنة ونحن نسألك٠ رزقني الله وإياكم الفردوس الأعلى٠


اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لِي دِينِي الَّذِي هُوَ عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأَصْلِحْ لِي دُنْيَايَ الَّتِي فِيهَا مَعَاشِي، وَأَصْلِحْ لِي آخِرَتِي الَّتِي فِيهَا مَعَادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لِي فِي كُلِّ خَيْرٍ وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لِي مِنْ كُلِّ شَرٍّ.


ما يُقال عند الفَراغ مِنَ الطَّعامِ والشَّرابِ

رَوَى أَبُو دَاوُدَ وَالنَّسَائِيُّ وَغَيْرُهُمَا عَنْ أَبِي أَيُّوبَ الأَنْصَارِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا أَكَلَ أَوْ شَرِبَ قَالَ: *"
الحَمْدُ للهِ الَّذِي أَطْعَمَ وَسَقَى وَسَوَّغَهُ وَجَعَلَ لَهُ مَـخْرَجًا".*
*"سَاغَ الشَّرَابُ"* سَهُلَ مَدْخَلُهُ فِي الحَلْقِ.
*"وَجَعَلَ لَهُ مَخْرَجًا"* مَعْنَاهُ أَنْزَلَهُ بِسُهُولَةٍ مِنْ هَذَا الـمَخْرَجِ الضَّيِّقِ.
قالَ رسولُ اللهِِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: *"مَنْ أَكَلَ طَعَامًا فَقَالَ: الحمدُ للهِ الَّذِي أَطْعَمَنِي هَذَا الطعام وَرَزَقَنِيهِ مِنْ غيرِ حَوْلٍ مِنِّي وَلا قُوَّةٍ، غُفر لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذنبهِ"* رواه أحمد.
وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "إِذَا أَكَلَ أَحَدُكُمْ فَلْيَذْكُرْ اسْمَ اللهِ تَعَالَى، فَإِنْ نَسِيَ أَنْ يَذْكُرَ اسْمَ اللهِ تَعَالَى فِي أَوَّلِهِ فَلْيَقُلْ بِسْمِ اللهِ أَوَّلَهُ وَآخِرَهُ ". رواه الترمذي وأبو داود.


جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ: "وَاذُنُوبَاهُ وَاذُنُوبَاهُ"، مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلاثًا، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "قُل: (اللَّهُمَّ مَغْفِرَتَكَ أَوْسَعُ مِنْ ذُنُوبِي وَرَحْمَتَكَ أَرْجَى عِنْدِي مِنْ عَمَلِي)"، فَقَالَهَا، ثُمَّ قَالَ: "عُدْ" فَعَادَ، ثُمَّ قَالَ: "عُدْ" فَعَادَ، فَقَالَ: "قُمْ فَقَدْ غَفَرَ اللهُ لَكَ" رواه الحاكم.
فقولوا هذا الدعاء ثلاثًا وداوموا عليه:
1:((اللَّهُمَّ مَغْفِرَتَكَ أَوْسَعُ مِنْ ذُنُوبِي وَرَحْمَتَكَ أَرْجَى عِنْدِي مِنْ عَمَلِي))
2:((اللَّهُمَّ مَغْفِرَتَكَ أَوْسَعُ مِنْ ذُنُوبِي وَرَحْمَتَكَ أَرْجَى عِنْدِي مِنْ عَمَلِي))
3:((اللَّهُمَّ مَغْفِرَتَكَ أَوْسَعُ مِنْ ذُنُوبِي وَرَحْمَتَكَ أَرْجَى عِنْدِي مِنْ عَمَلِي))


دعاء ينفع لتفريج الكرب وللشفاء من الأمراض والنصر على العدو

بسم الله، ربي الله، حسبي الله، توكلت على الله، اعتصمت بالله، فوضت أمري إلى الله، ما شاء الله، لا قوة إلا بالله. الله الله ربي لا أشرك به شيئاً،
فائدة تنفع لأمور كثيرة منها طرد الوسواس والهم وتفريج الكرب وتيسير الرزق، تقال مرتين لدفع ظلم الظالم.


قال الحافظ ابن حجر فى كتابه الإصابة عن بن وهب كان الصحابة يتعلمون الدعاء كما يتعلمون القرءآن فإذا دخل عليهم الشهر او السنة قالوا اللهم ادخله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام وجوار من الشيطان ورضوان من الرحمان.


دعاء مَنْ قاله في مرضه الذي يموت فيه لم تمسّه نار جهنّم: في الحديث الصحيح الذي رواه البيهقي والطبراني: مَنْ قال في مرضه الّذي يموت فيه : ( *لا إله إلاّ اللهُ واللهُ أكبر، لا إله إلاّ اللهُ وحده لاشريك له، لا إله إلاّ اللهُ له الملك وله الحمد، لا إله إلاّ اللهُ ولا حول ولا قوة إلاّ بالله* )، لم تمسّه نار جهنّم" 10 |276 من إتحاف السادة المتقين للحافظ محمد مرتضى الزبيدي رحمه الله تعالى


عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ ‎عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا رَأَى الأَمْرَ يُحِبُّهُ، قَالَ: "الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي بِنِعْمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالِحَاتُ"، وَإِذَا رَأَى الأَمْرَ يَكْرَهُهُ قَالَ: "الْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى كُلِّ حَالٍ". رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ فِي الدُّعَاءِ.
‎قَالَ أَحَدُ الْأَكابِرِ: مَا مِنْ رَجُلٍ يَرَى نِعْمَةَ اللهِ عَلَيْهِ فَيَقُولُ: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي بِنِعْمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالِحَاتُ إِلَّا أَغْنَاهُ اللهُ تَعَالَى وَزَادَهُ.


في كتاب روض الرياحين دعاء لتفريج الكرب يقال: يا ودود يا ذا العرش المجيد، يا مبدىء يا معيد يا فعالاً لما يريد أسألك بقدرتك التي قدرت بها على جميع خلقك وبرحمتك التي وسعت كُلَّ شىء، لا إله إلا أنت يا مغيث اغثني، ثلاث مرات.
قال بعض أهل العلم: هذا عظيم، هذا دعاء أبي المعلِّق الانصاري.


عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ: "دَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ الْمَسْجِدَ فَإِذَا هُوَ بِرَجُلٍ مِنْ الْأَنْصَارِ يُقَالُ لَهُ أَبُو أُمَامَةَ فَقَالَ: يَا أَبَا أُمَامَةَ مَا لِي أَرَاكَ جَالِسًا فِي الْمَسْجِدِ فِي غَيْرِ وَقْتِ الصَّلَاةِ؟ قَالَ: هُمُومٌ لَزِمَتْنِي، وَدُيُونٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: أَفَلَا أُعَلِّمُكَ كَلَامًا إِذَا أَنْتَ قُلْتَهُ أَذْهَبَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَمَّكَ، وَقَضَى عَنْكَ دَيْنَكَ؟ قَالَ: قُلْتُ: بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: قُلْ إِذَا أَصْبَحْتَ، وَإِذَا أَمْسَيْتَ:
*اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الْعَجْزِ وَالْكَسَلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الْجُبْنِ وَالْبُخْلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ غَلَبَةِ الدَّيْنِ، وَقَهْرِ الرِّجَالِ*،
قَالَ: فَفَعَلْتُ ذَلِكَ فَأَذْهَبَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَمِّي، وَقَضَى عَنِّي دَيْنِي". رواه أبو داود.


عن شداد بن أوس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "سيد الاستغفار: *اللهُمَّ أنت ربّي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عَليّ، وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت*، إذا قال ذلك حين يمسي فمات دخل الجنة، أو كان من أهل الجنة، وإذا قال ذلك حين يصبح فمات من يومه مثله" رواه البخاري في صحيحه والإمام احمد في مسنده.


اللّهم اجعَل في قَلبي نُورًا وفي لِساني نُورًا وفي سمعِي نُورًا وفي بصَري نُورًا
نورًا أي خَيرًا في كلّ هذه الأعضَاء.


وِرْدٌ عظيم للرزق مُجرَّب

مَنْ قَرَأَ هَذَا الدُّعاءَ فِي اليَوْمِ عِشْرِيْنَ مَرَّة لَم يَرَ قِلَّةً أَبَدًا، وَهُوَ مُجَرَّبٌ صَحِيْحٌ:
*"بِسْمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحِيمِ، يَا عَظِيمَ الجَلَالِ يَا بَدِيعَ الكَمَالِ يَا كَثِيْرَ النَّوَالِ يَا دَائِمَ الإِفْضَالِ يَا حَسَنَ الفَعَالِ يَا قَائِمُ بِلَا زَوَالٍ، وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى ءَالِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّم"*.


عن الإمام السَّيِّدِ القُطْبِ الكَبِيْرِ أَحْمَدَ الرِّفَاعِيِّ قَدَّسَ اللهُ سِرَّهُ:
*حَوْلِيْ وَقُوَّتِيْ بِكَ يَا اللهُ*
*حَوْلِيْ وَقُوَّتِيْ بِكَ يَا اللهُ*
*حَوْلِيْ وَقُوَّتِيْ بِكَ يَا اللهُ*
*اللَّهُمَّ احْجُبْنِيْ مِنْ شَرِّ الأَشْرَارِ وكَيْدِ الفُجَّارِ ومِنْ كُلِّ مُتَكَبِّرٍ وظَالِمٍ وسَارِقٍ وفَاجِرٍ وبَاغٍ وشَيْطَانٍ مَّارِدٍ*
*فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللهُ ۚ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ*
*فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللهُ ۚ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ*
*فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللهُ ۚ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ*
*يَا كَبِيْرُ يَا عَظِيْمُ يَا سَلامُ اكْفِنِيْ شَرَّ مَا أَخَافُ شَرَّهُ، فَإِنَّكَ قُلْتَ وقَوْلُكَ الحَقُّ ﴿أَلَيْسَ اللهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ﴾، بلى .*
ملاحظة: عند الوقف على الحرف نُسَكِّنُه .


عَنْ عُثْمَانَ بنِ أَبِي الْعَاصِ أَنَّهُ شَكَا إِلَى رَسُولِ اللهِ وَجَعًا يَجِدُهُ فِي جَسَدِهِ مُنْذُ أَسْلَمَ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: *"ضَعْ يَدَكَ عَلَى الَّذِي يَأْلَمُ مِنْ جَسَدِكَ وَقُلْ: بِسْمِ اللهِ ثَلاثًا، وَقُلْ سَبْعَ مَرَّاتٍ: أَعُوذُ بِاللهِ وَقُدْرَتِهِ مِنْ شَرِّ مَا أَجِدُ وَأُحَاذِرُ"* رواه مسلم.
وَعِنْدَ ابْنِ مَاجَه وَغَيْرِهِ: *"بِسْمِ اللهِ أَعُوذُ بِعِزَّةِ اللهِ وَقُدْرَتِهِ مِنْ شَرِّ مَا أَجِدُ سَبْعَ مَرَّاتٍ"*.


أخرج عبد الله بن أحمد في زوائد الزهد و أبو الشيخ عن عمر بن يونس اليمامي قال: بلغني أن يعقوب عليه السلام كان أحبَّ أهلِ الأرضِ إلى مَلَكِ الموت و أنّ مَلَكَ الموتِ استَأذَن ربَّه في أن يأتي يعقوبَ عليه السلام فأذِنَ لهُ فجاءَهُ، فقالَ لهُ يَعقُوبُ علَيه السّلام: يا مَلَكَ الموتِ أَسأَلُكَ بالذي خلقَكَ: هل قَبضتَ نَفْسَ يوسُفَ فِيمَنْ قَبَضْتَ مِنَ النُّفُوس؟ قال: لا، قال لهُ ملَكُ الموت: يا يعقوبُ ألا أُعَلِّمُكَ كلِماتٍ لا تَسأَلُ اللهَ شَيئًا إلا أعطَاكَ؟ قال: بلَى، قالَ: قل: يا ذَا المعرُوفِ الذي لا يَنقَطِعُ أبَدًا و لا يُحصِيْهِ غَيرُكَ فَرِّجْ عَني، فدَعا بها يعقُوبُ عليه السّلام في تلكَ اللّيلةِ فلَم يَطْلَع الفَجر حتى طُرِحَ القَمِيصُ على وَجْهِه فارتَدَّ بَصِيرًا" رواه السيوطي في الدر المنثور.
و رُوِيَ أنّ يعقوبَ علَيه السّلام رأَى مَلَكَ الموتِ في مَنامِه فسَألَه هل قَبَضتَ رُوحَ يُوسُفَ فقال: لا و اللهِ هوَ حَيٌّ فَاطْلُبْهُ، و عَلَّمَهُ هَذا "الدُّعاءَ يَا ذَا المعروفِ الدّائمِ الذي لا يَنقَطِعُ مَعرُوفُه أبدًا و لا يُحصِيْهِ غَيرُكَ فَرِّجْ عَني" رواه النسفي في تفسيره اهـ